share this article

الأسبوع ده كان حافل جدًا في الأقصر من ناحية الاكتشافات الأثرية. ما بين وادي الملوك ومعابد الكرنك، الأقصر ليها تاريخ كبير وغني، بس على الرغم من كده لسه في كتير عندها تقدمه وحاجات كتير لسه منعرفهاش. الخميس ده، تم الكشف عن مقبرة عمرها 3,500 سنة في البر الغربي للمدينة، ويعتقد إن المقبرة ترجع للأسرة المصرية القديمة ال18، وكانت لواحد من النبلاء اسمه "شد سو جحوتي"، اللي يعتقد إنه كان حامل الأختام الملكية.

المصدر: رويترز

المقبرة اللي حجمها 450 متر مربع ليها 18 مدخل، والعمال وخبراء الآثار فضلوا شغالين عليها عشان يرمموها من ساعة اكتشافها في 2018، ولقوا فيها بلاطات ملونة ورسومات على الحائط بتبين أنشطة مختلفة للقدماء المصريين زي صناعة القوارب والصيد. لقوا كمان تماثيل كانت بتوضع في المقابر عشان تخدم المتوفي بعد موته.

المصدر: رويترز

يوم الجمعة، وزير الآثار افتتح حاجة كمان كان يتم تجديدها في الأقصر، معبد الاوبت، واحد من المعابد القليلة اللي ممكن تدينا فكرة كويسة عن حياة نبلاء وملوك المصريين القدماء كانت عاملة ازاي، وفيه صور مميزة وواضحة لأنشطتهم المختلفة وأسلوب حياتهم. مهرجان الاوبت كان بيتعمل سنويًا في المملكة القديمة، وكان بيتاخد فيه تماثيل آلهة زي أمون وموط وبتتحط في قوارب مقدسة عشان تتنقل من معبد أمون لمعبد الأقصر. التجديدات اللي حصلت للمعبد ده معناها إنه هيبقى مفتوح للزوار والسياح اللي عايزين يتعرفوا أكتر على حياة ممالك مصر القديمة.

المصدر: مصطفى مرعي/Egypt Today

الترميمات موقفتش هنا، يوم الخميس برضه احتفالًا بيوم التراث العالمي، تم الكشف عن تمثال رمسيس الثاني في معبد الأقصر بعد ترميمه بالكامل. التمثال اللي وزنه 50 طن كان اتكسر لأكتر من 50 حته، و250 عالم آثار اشتغلوا عليه لأكتر من 8 شهور عشان يرمموه. احتفالات الكشف عن التمثال حضرها مسؤولين من الحكومة وخبراء، زي وزير الآثار السابق زاهي حواس، وكان فيه كمان عرض فولكلور في المعبد قبل الافتتاح.

المصادر: Middle East Monitor
Egypt Independent
Egypt Today
Reuters