share this article

ممكن تلاقي ناس كتير تحكيلك عن جمال نيبال، بس قليل اللي هيبقى شاف ده واختبره فعلًا عن قرب زي عمر سمرة. من 12 سنة، هو كان أول مصري وأصغر عربي يتسلق جبل إيفرست، أعلى قمة في العالم. بس دي مكانتش أخر مرة يزور نيبال، على مر السنين زار البلد كذا مرة واختبر الطبيعة الخلابة اللي هناك. إمبارح، سفارة نيبال في مصر قررت تكرم عمر سمرة وتديله لقب "سفير نوايا حسنة لزيارة نيبال في 2020".

التكريم ده جزء من خطة نيبال للترويج للسياحة والتعاون الثقافي بين الشعب المصري والنيبالي. الاحتفال قدمه السفير النيبالي في مصر، وركز فيه على جمال الطبيعة في بلده والأماكن الممكن زيارتها هناك زي جبال الهيمالايا، المحميات الطبيعية، ومواقع اليونسكو للتراث، وغيرهم كتير.

 نيبال مركزة على جذب سياح كتير من كل حتة في العالم، وبقيت بيئة خصبة لجذب كل أنواع الاستثمار في قطاعات مختلفة. الاحتفال كان في فندق سوفيتل القاهرة، وكان متركز على السياحة في البلد، خصوصًا السنة اللي جاية اللي واخدة اسم "سنة زيارة نيبال 2020". في الاحتفال، اللي حضره إعلاميين وعاملين بالسياحة، عمر سمرو شارك قصصه عن نيبال وحبه للبلد وجمالها الطبيعي، وتسلق جبل إيفرست، وعبر عن سعادته بتسلق تاني مصري للجبل من كام يوم، شريف العبد وعبر عن أمنيته إن المصري الجاي اللي يتسلق جبل إيفرست يبقى سيدة. من ناحيته، السفير النيبالي السيد Jhabindra Prasad Aryal عبر عن شكره وتقديره لعمر لجهوده في الترويج للسياحة في نيبال.